القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الجزيئة RPSAP52 أساسية لتكاثر سرطان الثدي وبعض أنواع الساركوما

الجزيئة RPSAP52 أساسية لتكاثر سرطان الثدي وبعض أنواع الساركوما

يمكن لبعض مناطق DNA غير المرمِّزة أن تكون قابلة للقراءة والنسخ دون أن تحصل عملية ترجمة فيما بعد، وهو ما ينتج عنه جزيئات تعرف بـ "الجزيئات الوسيطة intermediate molecules" التي يعتقد أنّه قد يكون لها دور في تنظيم الإشارة لبعض العمليات الخلوية.

تحرى فريق من الباحثين تسلسلاً غير مرمِّز يرتبط بتسلسل لجين ورمي معروف في عدة أنواع من السرطان يدعى HMGA2، ويقع هذا التسلسل غير المرمّز والذي يسمى RPSAP52 أمام الجين الورمي، وقد تبيّن أنّه ينظم سلسلة من الحوادث المسؤولة عن زيادة عدد الخلايا الورمية وتوسّع النسيج الورمي والتي تتمثل بسبيل إشارة HMGA2/IGF2BP2 /RAS. بيّن الباحثون أنّه في الخلايا السليمة لا يحدث تعبير عن RPSAP52 إلا في المرحلة الجنينية بينما يكون صامتاً في معظم أنسجة البالغين، ولكن يُعبَّر عنه ثانية في عدد كبير من السرطانات ويعزز السمات متعددة القدرات للخلية والتضاعف الكبير للورم.

يعقد الباحثون أنّ الدور الورمي الذي أُثبت لـ RPSAP52 في سرطان الثدي والساركوما ضمن هذه الدراسة يمكن أن يفيد في التنبؤ كواسم ورمي، إضافةً إلى أنّ استهداف وإزالة المناطق غير المرمِّزة من DNA أسهل من المناطق المرمِّزة.

أجري البحث في: Josep Carreras Leukaemia Research Institute
نشر في: Nature

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات