القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

تقانة CRISPR / Cas9 تسهم في فهم أعمق لمرض الباركنسون

تقانة CRISPR / Cas9 تسهم في فهم أعمق لمرض الباركنسون

يؤدي موت الخلايا العصبية الدوبامينية إلى تطور مرض الشلل الرعاش (باركنسون)، وعلى الرغم من توافر العديد من الأدوية التي تخفف من الأعراض الحركية والذهنية، إلا أن هذا المرض يفتقد إلى علاج شاف له.

يستخدم الباحثون التقنيات المتوفرة حالياً لدراسة آلية هذا المرض ومحاولة إيجاد علاج جذري له. من أهم التقنيات المستخدمة CRISPR / Cas9 التي استخدمها الباحثون لاختبار عدد من آليات الإصابة بالباركنسون مثل دور الميتوكوندريا في تطور هذا المرض وذلك لما لها من دور في التخلص من الجذور الحرة، حيث تبين أن البروتينات PINK1 وParkin تقوم بدور أساسي في عمل الميتوكوندريا والخلل في هذه البروتينات يؤدي إلى موت الخلايا الدوبامينية. كما تظهر بعض الأبحاث أهمية توازن الحديد وعلاقته بمرض باركنسون، حيث يؤدي تراكم الحديد إلى موت الخلايا العصبية في المنطقة السوداء. وفي مجموعة أخرى من الأبحاث درست أنواع مختلفة من الموت الخلوي المبرمج مثل fotosis وapoptosis وعلاقتها بتطور مرض باركنسون، حيث تساعد تقنية CRISPR / Cas9 على دراسة مسارات موت الخلايا العصبية.

تعد هذه الأبحاث خطوة مهمة في مجال فهم آليات مرض باركنسون، وخطوة جديدة في مجال تطبيق تقنية CRISPR / Cas9 على دراسة هذا المرض، على أمل أن تساعد هذه التقنية في إيجاد علاج فعال له.

أجري البحث في: Sechenov University
نشر في: Free Radical Biology and Medicine

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات