القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الجزء السادس: رواية ذئب في الكواليس (الرواية قمة الغموض والاثارة والتشويق)

رواية ذئب في الكواليس
البارت السادس
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
ابتسام .. ايه !! يعني ايه مش متجوزه ؟!!
هند .. يعني مش متجوزة يا دكتوره !! يعني رباب لسة بنت بنوت !! انتي متأكدة من كلامك ده ؟!!
ابتسام .. اكيد متأكدة ..
ياسمين .. ازاي ؟!!
ياسمين وهند وابتسام ينظران في ذهول ودهشة شديده ل رباب .. فما تقوله ابتسام ليس له سوي تفسير واحد ورباب تقرأ ذلك في عينيهم
رباب .. انتوا بتبصولي كدا ليه ؟! انا اشرف منكم كلكم .. محدش يبصلي البصة دي .. ثم تنهار وتبكي وتجري مسرعا خارج العيادة
ياسمين بأسي شديد .. من فضلك يا دكتوره انتي متأكده ان رباب حامل ؟!
ابتسام .. ايوا يا بنتي صدقيني .. في بطنها جنين عمره شهرين وادي صور الاشعة .. ولو مش مصدقاني ودوها عند دكتور تاني
ياسمين .. مش معقول
وتنصرف ياسمين وهند وهم يحملان الخزي والعار بعد ان صدمتا صدمه اخري قسمت ظهرهما لا تصدقان ما سمعا وعادتا الي المنزل ليجدوا رباب تجلس في الصالة وهي في حالة انهيار شديد ...
رباب .. قلتلكم متبصوليش البصة دي .. انا اشرف منك انتي وهي
ياسمين .. طب قوليلنا ازاي دا حصل ؟!!
هند .. حد من زمايلك الولاد في المدرسة ضحك عليكي ؟!!
رباب .. انا معرفش ولاد اصلا .. كل اصحابي بنات وانتم عرفينهم كويس
ياسمين .. طب ازاي دا حصل فهمينا ؟!!
رباب .. معرفش .. معرفش
ياسمين .. رحتي مع واحدة من صحباتك اي مكان وسقتك حاجة وغيبتي عن وعيك بعدها.. انطقي ؟!!
يبدوا ان رباب تذكرت شئ ما وبدا ذلك علي وجهها الذي تغير فجأة
رباب .. انااااا .. انا .. معرفش .. معرفش .. سيبوني في حالي
ثم تدخل الي غرفتها مسرعة
ياسمين .. معقول !! رباب تعمل كدا ؟!! طب ازاي ؟!!
هند .. ومني برضوا عملت كدا ؟!! طب ازاي ؟!! هو في ايه بالظبط ؟!!
ياسمين .. والاتنين نفس الحاله مش عارفين ايه اللي حصل بالظبط ؟!!
هند .. يعني ايه ؟!! في واحد بيغتصبهم من غير ما يحسوا ؟!! مين وازاي ؟!!
وفجأة تسمع ياسمين وهند صوت صرخة رباب فتهرولان الي الغرفة لتفتحا الباب فتجدا رباب ملقاه علي الارض وقد قطعت شرايين يدها
ياسمين .. ايه ده ؟!! ايه اللي انتي عملتيه ده ؟!! الحقيني يا هند
هند .. ليه عملتي كدا في نفسك ؟!! ليه ؟!!
رباب .. غسلت عاري بإيدي .. بدال ما واحدة فيكم تقتلني وتدخل السجن زي ما حصل مع بابا وكمان عشان عاري ميلوثكمش .. بس صدقوني انا عمري ما سلمت نفسي لحد
وتلفظ رباب انفاسها الاخيره
ياسمين .. رباب !! انتي يا بت ؟!!الحقي يا هند اختك سكتت مبتتكلمش
ثم تضع اذنها علي صدها لتسمع دقات قلبها
ياسمين .. دي ماتت !! اختك ماتت يا هند .. لا .. لا ثم تضمها الي صدرها وتصرخ بصوت يهز ارجاء المكان قائلة .. لاااااااااا
ان شاء الله هنزل بالليل ببارت كبير من الرواية .. صدقوني بكتبها وانا متأثر جدا .. جسمي كله بيتنفض .. البارت الاخير من رواية هالة هنزله انهارده بعد ما استقريت علي النهايه.. تابعوني .. ملك الروايات المصري محمد مالك.
الجزء الخامس: رواية ذئب في الكواليس (الرواية قمة الغموض والاثارة والتشويق)
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات