القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الجزء السادس "رواية السيدة الثلاثينية الجميلة وزوجها المليونير "هالة" للكاتب المصري محمد مالك

الجزء السادس
نادر .. ايه يا عم حمدي .. ازاي تسفر بنت اخوك لوحدها مع رمزي .. قابلته في شرم وقالي بفسحها!!
حمدي .. ايوا .. قالي هفسحها عشان حس ان خلقها ضيق ومحتاجة فسحة كبيره اوي
نادر .. يا راجل ازاي تآمن علي طفلة عمرها سنتين مع شخص زي دا !! دا اهوج ومتهور .. يلا الله يرحمه
حمدي .. الله يرحمه !! هو مات؟!!
نادر .. ايوا اتحرق بيه الشاليه والنيابة بتحقق في الموضوع .. بس العجيب ان ساعة حرق الشاليه الباب عندي خبط ولما فتحت لقيتها هاله !! ولما سألتها فين عمو رمزي .. شاورتلي ع الشاليه وهو بيتحرق !! سبحان الله .. البنت دي مكشوف عنها الحجاب وربنا حافظها
حمدي .. البنت دي لعنه .. وبتخلص علينا واحد ورا التاني !!
نادر .. يا راجل عيب عليك متقلش كدا .. دي طفلة بريئة .. خد استلم لحمك يا ريس .. سلاموا عليكم
حمدي .. يا حول الله يا ربي .. وبعدين طيب ؟!!
حمدي يلاحظ هاله تنظر له بغيظ شديد
حمدي بقلق .. ايه !! بتبصيلي كدا ليه ؟!!
وتمر الايام وما زال حمدي يفكر في التخلص من هالة ولكن ما هي الوسيلة ؟!!
وذات مره حضرت اليه نوال وهي اخت زوجته لزيارته وتعمل مشرفة تمريض بإحدي المستشفيات الخاصة
نوال .. مالك مهموم ليه ؟!!
حمدي .. قاعد علي اعصابي من البت دي !! البت دي زي ما تكون في روح لبساها
نوال .. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. بتقول كدا ليه؟!!
حمدي .. من اللي بشوفه وحياتك.. ساعات احسها تقوم بالليل والدنيا ضلمه كحل وتيجي عند الاوضة بتاعتي وتفضل تعوي زي الديابه في الخلا !! وساعات اصحي من النوم والاقيها طابقة في زمارة رقبتي وعايزة تختقني !! ومرة ببص من البالكونه لقيتها ماشية علي حبل الغسيل وهي بتضحك !!!
نوال .. نعم !! سلامتك يا حمدي وسلامة عقلك
حمدي .. ليكي حق متصدقنيش .. لكن وحيات المرحومة هي دي الحقيقة .. كلام في سرك هي السبب في موت المرحومة اختك ورمزي صحبي .. البنت دي ملبوسة ومش عارف اخلص منها ازاي ؟!!
نوال .. واللي يخلصك منها ؟!!
حمدي .. ياريت ..بس مين يقدر علي الملعونه دي ؟!، وينطق كلمة الملعونه بصوت خافت
نوال .. مالك وطيت صوتك ليه ؟!!
حمدي .. لأحسن تسمعني ووطي صوتك انتي كمان ل تسمعك
نوال . . ولتفرض سمعتنا .. مش هتفهم بنقول ايه!! دي لسة طفلة ومتفهمش
حمدي .. اسكتي انتي اللي مش فاهمه حاجة .. دا انا مره كنا بنتكلم انا والمرحومة اختك في اوضة النوم وكنا قافلين الباب وجت سيرتها فانا قلت خليها تغور . جت بعدها بيومين تقلي انا مش هغور وقاعدة علي قلبك
نوال .. ايه ؟!! هي قالتلك كدا ؟!! لا دا انت تعبان بجد بقي .. انصحك تعرض نفسك علي دكتور افضلك
حمدي .. خلينا في موضوعنا .. انا عندي استعداد ادفع مليون جنيه للي يخلصني منها .. بس هو مين لايميني عليه
نوال .. خلاص جهز المليون جنيه وكام يوم وهتصل عليك وهقلك تعمل ايه بالظبط والوفاه هتبقي قضاء وقدر.......
ان شاء باقي الرواية هينزل كامل في جزء واحد .. تحياتي الكاتب المصري محمد مالك.
[٥/‏٩ ٧:٥٩ م] محمد مالك: رواية هالة



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات