القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

جينات رفع الكوليسترول تختلف من شعب لآخر دراسة: أبحاث تطوير الأدوية في أوروبا لا تنطبق خارجها

جينات رفع الكوليسترول تختلف من شعب لآخر
دراسة: أبحاث تطوير الأدوية في أوروبا لا تنطبق خارجها

لندن: «الشرق الأوسط»
أفاد باحثون بريطانيون أمس، بأن بعض الجينات التي تتنبأ بمخاطر ارتفاع الكوليسترول تختلف بين شعب وآخر.

وقال الباحثون في جامعة «يونيفرسيتي كوليدج - لندن» الذين نشروا نتائجهم في مجلة «نيتشر كوميونيكيشن»، إن الدلائل تشير إلى أن الأبحاث الجينية التي تُجرى بهدف تطوير عقاقير علاجية، وكذلك طرق الاختبارات الجينية لوضع التنبؤات بمخاطر المرض لا تنطبق تماماً على الشعوب غير الأوروبية. وذكرت الدكتورة كارولاين كوتشينبيكر التي أشرفت على الدراسة أن «الدراسات المرتبطة بأبحاث الجينوم، طوّرت مفاهيمنا حول تأثير الجينات على الخصائص الجسدية وعلى السلوك البشري، وعلى مخاطر الإصابة بالأمراض، إلا أن غالبية الأبحاث أُجريت على أشخاص من أصول أوروبية.ولذا فإن هناك مخاوف من خطر تعميم نتائجها على كل الأفراد من مختلف الأعراق».

ودرس الباحثون المتغيرات الجينية التي تؤثر على مستويات الدهون في الدم، بهدف معرفة إمكانية تطبيقها على المجموعات المدروسة من بريطانيا واليونان والصين واليابان وأوغندا.

ووجد الفريق أن النتائج كانت متقاربة بشكل واسع بين المجموعتين الأوروبية والآسيوية بحيث شكّلت نسبة المؤشرات الجينية المتشابهة 75%، إلا أنه وجد أن نسبة متشابهة متدنية - 10% فقط - للمؤشرات الجينية للدهون الثلاثية مع المجموعة المدروسة في أوغندا.

وقال العلماء إنه حتى وإذا كانت الجينات متشابهة لدى كل المجموعات فإن البيئات تختلف من مجموعة لأخرى، ولذا فإن التنبؤات الجينية لخطر ارتفاع الكوليسترول في عدد من أرياف أوغندا ربما لا تزيد من خطر حدوث المرض نتيجة نظام غذائي ونمط حياة مختلف هناك.
الأربعاء - 26 محرم 1441 هـ - 25 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14911]

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات