القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الجزء الأول : شغلتى حرامي جثث أيوة!! انا مبهزرش

شغلتى حرامي جثث
أيوة!!
انا مبهزرش
انا فعلا بستمتع وأنا بسرق الجثث من المقابر
انا عارف ان إللى بعمله ده حرام بس هعمل ايه؟ الظروف الصعبة إللى عشتها هى إللى خلتنى أوصل بكده
مبدايا قبل ما ادخل ف اى تفاصيل اعرفكم بنفسي الأول
انا اسمى زين عندى 37 سنة منفصل وعندى طفل عنده 4 سنين
و بصراحة هو ضميرى إللى بيانبنى طول الوقت ويمكن هو خلانى اتشجع واكتب الكلام ده
حكايتى بدأت من زمان أيام والدى الله يرحمه ماكان عايش
كنت بشتغل معاه ف تكفين وتغسيل الاموات من سن 9 سنين وده اللي خلانى مكملش تعليمى رغم اني كنت شاطر جدا مش هنكر ان مهنه ابويا كانت هى السبب في انى سيبت الدراسة لكن انا مش ندمان ولا زعلان كميه التريقه من صحابي كل م اعدى قدامهم كانت بتخلينى دايما فخور جدا انى ابن الراجل ده وان المهنه دى مهمة جدا رغم أنها مخيفة
أيوة احنا اللي بنريح الناس الراحة الأبدية ديتها لفتين قماش ابيض حوالين الجثث وتزف على الاخره عدل
فى الاول زى اى طفل كنت حاسس بخوف ودايما اتعودت اسال بنعمل ايه ؟ وبنعمل كده ليه؟ وكان الرد لما تكبر هتعرف وتتعلم وهتعرف ان شغلتنا دى محدش يقدر يستغنى عنها
وكبرت وبقيت شاب عمره 18 سنه واتعلمت وحفظت كل اللى قلهولى بالنص لكن ربنا ماارادش انه يكمل معايا المشوار
مات وانا لسة محتاجله واتحطيت ف اختبار حقيقى لاول مرة بغسل جثة ابويا
الموقف مرعب ومش سهل عليا وانا لسه ببتدى حياتى ف السن ده
وانا موجود ف اوضة مخصوصة لغسل الموتى كنت لوحدى معاه كشفت وشه وبدات اتأمله
كانت الجثة مغمضة عينيها ولما بدأت أجهز الميه وهشتغل الجثة فتحت عينيها ولفت وشها ناحيتى وابتسمت برعب
حسيت اني بحلم واكيد كل ده هلاوس
وبدات أغسل ابويا قلعته هدومة اللى فوق وبدات اسمى الله واغسل الجمب اليمين
لكن فجأه .....!!
لما وصلت لدراعه اليمين لاقيت صباعة بيتحرك لوحده تماسكت ومحطتش الموضوع ف دماغى وكملت اللى بعملة وبدات اغسل الجزء الشمال وانا بسمى ف سرى واقرى قران طلب منى زميلي انى اخرج من الأوضة غطيت الجثة لثوانى وخرجت
لكن حصل اللى مكنتش متوقعه
لما رجعت الاوضة وقربت من جثة ابويا وكشفت الجثة علشان اكمل لاقيت جسمه ازرق بشكل مش طبيعى ووشة شاحب كملت تغسيل عادى كان محصلش اى حاجه
منكرش انى كنت مرعوب واللى خوفنى اكتر ان جثة ابويا كانت بتتنفض طول مانا بغسلها وتخيلت أنها تحركت من مكانها وف هدوء ترجع لوضعها الطبيعى
ولما قربت اخلص لاقيت ايد متلجه مسكت ايدى وكهربا ضربت ف جسمى كله صرخت ووقعت ع الارض مغمى عليا قدام الجثة
-
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات