القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

إمراة روسية تريد أن تدخل إلى الإسلام بعد فاة طليقها الفلسطيني الذي طلقها منذ فترة طويلة

حدث منذ أسبوعين في موسكو !!!!!

@@ أريد أن أُسلِم @@@

توفي أحد الفلسطينيين المقيمين في موسكو فجأة ،،

و لم يكن أحد من أقربائه موجود في المدينة ،،،

حضرت زوجته الروسية ( المطلقة )
مع إبنها لدفنه من مدينه أخري لإتمام المعاملات الخاصه بالدفن و بعد الاتصال بأمه في البلد اصرت علي ان يرسلوا لها الجثمان وأن يدفن بجانب قبر ابيه و ذلك بناءا علي وصيه المتوفي ،،،،

الرجل لم يكن غنيا ولم يترك مالا حتي للدفن و لم يكن علي علاقه مع باقي جاليتنا الفلسطينيه ،،،

أما زوجته الروسية فقد وقفت حائرة وهي لا تملك النقود الكافيه حتي لدفنه في موسكو وليس لإرساله الي وطنه ،،،،

علم بعض الشباب بقصته و تداركو الموقف و تم الاتصال مباشره بزوجته الروسية للمساعده الفورية و أصروا علي إرساله الي وطنه ،،،،

وتم جمع المال اللازم للمراسم من كل الجاليه العربيه ،،،

الجميع شارك بحصته كل حسب امكانياته و استطاعته ،،،

حتي أنها لم تكن تعرف أسماءهم !!!!!!

وهذا ليس غريبا علي كل العرب الموجودين هنا ،،

و كذلك العاملين في سفارتنا تبرعوا بمبلغ أيضا ساهم في جزء من المراسم ،،

تكاثف الجميع و هناك من ساهم أيضا من رام الله و هو احد الأطباء ،،،

ثلاث ايام عمل و مجهود خرافي لإنهاء المعاملات الخاصه بإرسال الجثمان الي وطنه و تم دفنه هناك حيث يرقد بجانب والده ،،،،،،

طبعا حتي هذه اللحظه الموضوع عادي و لست مستغربا مما حدث هنا في موسكو هناك رجال رجال و هذه شهامتهم أعهدها منذ زمن و الله يعطيهم العافيه ،،،،

ما هو رد فعل زوجته الروسية بعدما رأت كيف تصرف أبناء بلده ؟؟؟؟؟؟

وكيف أنهم جمعوا الفلوس وكيف انهوا الاجراءات ولم يبخلوا بجهدهم او وقتهم او حتي مالهم لتنفيذ وصيه الفقيد رغما ان معظم من ساهم لم يراه أبداً في حياته؟؟؟؟

أتعلمون ما هو رد فعلها ؟؟؟؟

بعد انتهاء المراسم أرسلت رساله الي أحد الشباب المشاركين تقول ،،،

&&&&&&&&( لا توجد كلمات للشكر لكم ولكل اصدقائكم ،،،
أنا الان اقتنعت من قوه أيمانكم و دينكم ،،،

*******أريد أن أسلم ،،،،**********

فراس حبيب عمري أراد هذا طول حياته وقد كانت رغبته ،، لا اعرف كيف أستطيع ان اشكركم و أقدركم ،،

فقط أريد ان أقول ان الله يري كل شيئ ،، سوف أصلي من أجلكم !!!!) &&&&&&&&&&&&&&&&

لاحظوا ما هي رده فهل زوجته بعد ان شاهدت بأم عينها كيف تكاثف العرب والمسلمين !!!

الدين فعلا معامله

هذه رسالتها لاحد الأصدقاء الترجمة في الاعلي

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات