القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الجزء السابع "رواية السيدة الثلاثينية الجميلة وزوجها المليونير "هالة" للكاتب المصري محمد مالك

الجزء السابع

وبعد كام يوم ادت نوال برشامة ل حمدي وقالتله لما اتصل بيك تدي هاله البرشامة دي هتعملها مغص شديد في بطنها تقوم واخدها وجايلي بسرعة المستشفي هتلاقيني مظبطه كل حاجة ....وفعلا لما اتصلت نوال ب حمدي قام في الحال خلي هالة تبلع البرشامة بعدها يدقيقتين البنت جالها الم شديد في بطنها وفضلت ترجع علي الارض حاجات غريبه وكأنها دود غريب الشكل لونه اسود وبدأ ينتشر ويملأ المكان ويتجمع حوالين حمدي .. حمدي يتوتر وبسرعة ياخد هالة ويجري ع المستشفي
حمدي.. انتي ايه البرشامة اللي انتي عطتهالي دي واديتها للبنت.. دي بقيت ترجع دود اسود
نوال .. نعم !! دي برشامه اخرها تعمل شوية مغص في البطن لزوم الحبكة مش اكتر .. مش ترجع دود !!
حمدي .. بقلك فضلت ترجع دود اسود وبكمية كبيره اوي وكانوا هيتلموا عليا فأخدت البنت وجريت بسرعة
نوال .. مش عارفه ليه انا حاسة انك مش طبيعي !! فيك حاجة غلط .. هو فراق المرحومة اثر عليك للدرجه دي ؟!! هو انت كنت بتحبها اوي كدا عشان يحصلك دا بعدها ؟!!
حمدي .. بقلك ايه خلصيني وحيات ابوكي من البنت دي
نوال .. اهدي .. دلوقتي هتشخص التهاب شديد في الزايدة وهتدخل عمليات فورا .. وسيب الباقي عليا .. المهم الفلوس جاهزة ؟
حمدي .. اكيد .. بس يلا انجزي ارجوكي
نوال .. طب انا دخلالها دلوقتي عشان اظبط الدنيا ل حد تاني يدخلها غيري وننكشف
وتدخل نوال الي هالة وبعد دقيقتين يحدث هرج ومرج داخل الغرفة التي تمكث بها هالة .حمدي يري بعض فتيات التمريض والاطباء يهرولون الي الغرفة .. ماذا حدث ؟!! دقائق ويخرج الطبيب بوجه حزين فيشعر حمدي ان شئ ما حدث ويتوقع موت هاله فيفرح
الطبيب .. لا حول ولا قوة الا بالله .. البقية في حياتك
حمدي .. ماتت !!! يا ما انت كريم يارب
الطبيب .. ايه ؟!!
حمدي .. قصدي ازاي !! لا حول ولا قوة الا بالله .. ليه بس كدا ياربي .. دي كانت كل حاجة في حياتي .. عليه العوض ومنه العوض
الطبيب .. هدي نفسك .. الموت علينا حق . واضح انك كنت بتحبها جدا ؟!!
حمدي .. انا مكنتش بحبها وبس ..ودا انا كنت بموت فيها كمان .. هي الشمعة اللي كانت منوره حياتي
الطبيب .. شكلك كنت ناوي تتجوزها ؟!!
حمدي .. اتجوزها !! ازاي .. دي بنت اخويا وبعدين دي لسة عيلة صغيرة
الطبيب .. ايه !! اها .. فهمت انت كنت فاكر اني بتكلم عن البنت الصغيرة اللي جوة ؟!!
حمدي .. ايوة .. هو انت كنت تقصد حد تاني ؟!!
الطبيب .. لا .. البنت الصغيره دي زي القرد مفهاش حاجة .. انا بتكلم عن اخت المرحومة مراتك نوال
حمدي .. مالها نوال ؟!!
الطبيب .. فجأة قلبها وقف وجالها هبوط حاد في الدورة الدموية .. حولنا ننعش القلب .. اشتغل دقيقتين وبعد كدا وقف تماما .. الله يرحمها .. شد حيلك
ينصرف الطبيب وحمدي مندهش يكاد لا يصدق وفجأة يلاحظ طفلة صغيره تشده من البنطلون فينظر لأسفل فيراها هاله
هالة بغضب .. يلا نروح بقي يا عمو .. مش كفاية كدا ؟!! ولا انت محرمتش ؟!!
حمدي يصاب بانهيار عصبي لا يصدق ابدا ما يحدث
حمدي .. لا لا .. مش معقول !! انتي لا يمكن تكوني بني آدمة ..
ثم يجري مسرعا وهالة تنادي
هالة .. عمو .. عمو .. هتروح فين مني ؟!!
الاحداث اشتعلت والتفاعل ضعيف لا يشجع علي تكلمة الرواية .. اعمل مشاركة في ثلاث مجموعات وانتظر باقي الرواية


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات