القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

قصة حقيقية : آخر حركات الخطف والتخدير والإغتصاب +18

#تحذير_هام🔴
انا انهارده كنت طالعة لقيت تاكسي فقالي اتفضلي يا استاذه وانا كان معايا #ابني الصغير فرحت اركب وبعد ما مشي خطوه واحده #بالتاكسي قالي #خدي منديل علشان #الحر قلتله شكرا معايا قالي لا والله لانتي وخدي منديل فأنا قلت لنفسي خدي المنديل وريحيه وفي نفس الوقت متستعملهوش وبعد كده لقيته بيقولي خدي كمان لابنك واحد...
قلت في نفسي كده النهاره الظاهر يوم اسود طوعته وانا من جوايا مرعوبه وفي نفس الوقت مبينه له اني مش في دماغي وقمت مطبقه المندلين وحطاهم في شنطتتي وقمت مطلعه واحد قديم كان معايا وعملت اكني بمسح وشي فيه علشان اشوف ردة فعله ايه ومش منزل عينه عليا طول الطريق وانا نازله مش عاوز ياخد الاجره....
قلت اه يبقا هنزل وهياخد ابني بالتاكسي وهيجري بيه بقا قمت وخدا ابني في حضني ونزله انا وهو من العربيه وقت واحد مع ان ابني ماشاء الله كبير بس كتر خوفي منه قلت هنزل وابني ينزل ورايا لياخد التاكسي ويجري بأبني ولما نزلت من العربيه بقيت اجري من كتر خوفي منه خلصت بقا كل مشاويري ولما روحت قلت اشم بقا المنديل مش عاوزه اقولكم اقسم بالله جالي هبوط وتوهان ومش قدره اقوم من مكاني وشميت المنديل ومن سعتها وانا نايمه لسه صحيه حالا ولما صحيت حكيت لماما وجوزي الكلام ده قالولي لازم تعرفي كل الناس علشان يخدو بالهم من نفسهم ربنا يستر علينا انا طبعا من كتر ما انا بسمع في جروبات كتير كنت وخده حذري الحمد لله ان ربنا نجاني انا وابني ربنا يسترها علينا كلنا يارب
للاسف اصبحت هذة طريقة خطف البنات والاطفال والسيدات في المواصلات فنرجو منك ان تعمل #شير في الجروبات الكبيره

#منقول

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات