القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الجزء العاشر: ذئب لايأكل إلا الأرامل .. 🌹 رواية ذئب تخصص ارامل 🌹

في متابعين طلبوا مني انزل الحلقة العاشرة عشان يتسلوا بيها لحين الانتهاء من كتابة الرواية كاملة .. عنيا ليكم وادي كمان بارت.
رواية ذئب تخصص ارامل
البارت العاشر
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
اميرة عندما تشاهد منظر مني وهي ملقاه علي الارض والدم يسيل من رأسها نتيجة تعرضها لحادث سيارة
اميرة .. مش معقول !! مني ! هو ايه اللي حصل ؟!!
احد الاشخاص .. ضربتها عربية وهي خارجة من الكوفي شوب
اميرة .. ومحدش مسك اللي ضربها ؟!!
احد الاشخاص .. للأسف جري الجبان
اميرة .. طب محدش اخد نمرة العربية ؟!!
احد الاشخاص .. للأسف النمر ممسوحة ومش واضحة
اميرة .. مش واضحة ؟!!
احد الاشخاص .. واللي يستفزك انه بعد ما صدمها وقف ثواني وطلع راسه من الشباك وقالها .. خلي لسانك ينفعك يا حلوة
اميرة .. يعني دا قاصد يضربها
احد الاشخاص .. اكيد .. بس انا الحمد لله قدرت اصورة بالموبيل
اميرة .. بجد ؟! وريني كدا
احد الاشخاص .. هو اينعم خافي وشه بالنضارة الشمس والكسكته اللي علي راسه بس وحيات امه هشيرله الصورة علي الفيسبوك وهيتمسك ان شاء الله
ثم تأتي الاسعاف وتنقل مني الي المستشفي والتي تمكث في غرفة العناية المركزة وتزداد حيرة اميرة من هذا الشخص ؟! وما الدافع لقتله مني ؟!! ولماذا في هذا التوقيت بالذات وهي كانت علي وشك ان تخبر اميرة بالحقيقة !! ويا تري هل ل عبد الباسط علاقة بالموضوع ؟؟! اسئلة كثيرة ترهقها ولا تجد لها اجابة ويعود عبد الباسط من السفر وتخبره اميرة بكل ماحدث فيشتعل غضباً
عبد الباسط .. انا عاوز افهم انتي ليه مصرة تعملي مشاكل بينا !! انا مش قلتلك خرجي موضوع الاوض المقفولة دي من دماغك ؟!!
اميرة .. بقلك يا عبدو بالليل انا بسمع صوت واحدة بتضحك من جوة الاوضة وصوت رجلين بتيجي عند الاوضة وتقف وبعدها الباب بينفتح ولما خرجت اشوف ايه الحكاية لقيت عم محمد خارج من عندها ومعاه صينية اكل فاضية وحقنه مهدئة ولما سألته اتعصب وقالي اسكتي بقي يا شيخة زقني علي الباب فاتفتح فشفت ست ايديها مربوطة بسلاسل حديد في السرير ورجليها مقطوعين كمان ودموع عنيها كانت عبارة عن دم ولما جيت الف اتحط منديل علي بقي ومدرتش بحاجة بعدها
عبد الباسط .. ايه فيلم الرعب اللي انتي بتحكية ده !! انتي خيالك واسع وبيتهيآلك حاجات غريبة!!
اميرة .. انا مش بيتهيآلي حاجات بالعكس دا اللي حصل بالفعل وعلي فكرة عم محمد اتكلم للمرة التانية !!.
عبد الباسط .. تاني ؟!، انا كدا هشك
اميرة .. هتشك في ايه ؟!
عبد الباسط .. هشك ان عقلك سليم يا دكتورة .. بلاش توصلي نفسك للدرجة دي
اميرة .. انت بتقول فيها انا قربت اتجنن فعلا من الغموض اللي انا عايشة فيه ده ؟!! انا عايزة افهم ايه اللي بيحصل ده ؟!! وانت مخبي عني ايه ومش عايزني اعرفة ؟!
عبدالباسط .. تعالي يا اميرة
ثم يذهب بها ليفتح الغرفة المغلقة امامها فتجدها فارغة تماما
عبد الباسط. فين بقي الست اللي بتقولي عليها دي وفين السرير اللي بتقوله عليه ؟!! الاوضة فاضية قدامك
اميرة .. مش معقول !! لا انا هتجنن بجد.. انت مين وعايز مني ايه ؟!!
عبد الباسط .. لآخر مرة بحذرك يا اميرة بلاش تدخلي نفسك في امور متخصكيش لأن العاقبة هتكون مش كويسة عشانك وادي الاوضة قدامك فاضية .. اهدي بقي ارجوكي
اميرة .. افتحلي باقي الاوض اللي انت قافلها حالا
عبد الباسط .. وبعدين معاكي .. علي فكرة انا حاسس ان اعصابك تعبانه شوية تعالي نسافر برة مصر كام يوم .. تعالي نروح ايطاليا
اميرة .. انا مش عايزة اروح معاك اي مكان .. انت انسان غامض وغريب وانا مبقتش مرتحالك .. انا عايزة اعرف انت مين بالظبط؟!!
عبد الباسط .. وانا هعذرك عشان مقدر حالتك النفسية .. وكمان عشان مش في ايدي حاجة غير اني اعذرك عشان بحبك ثم يقبل احدي يديها
اميرة .. علي فكرة .. انا حامل في شهرين
عبد الباسط .. ايه ؟!!
اميرة .. بقلك انا حامل .. اتخضيت ليه كدا؟!!
عبد الباسط .. نزليه فورا
اميرة .. مين ده اللي انزله ؟!!
عبد الباسط .. اللي في بطنك يا اميرة
اميرة .. ليه ؟!! انت مش عاوزني احمل منك .. انت مش عاوز اطفال مني ؟!! انت لسة قايل انك بتحبني !!
عبد الباسط .. ما انا عشان بحبك لازم تنزلي الولد .. اسمعي الكلام
اميرة .. ليه انزلة ؟!!.
عبد الباسط .. من غير ليه
اميرة .. مش بقلك غامض
وفي اليوم التالي وداخل المستشفي يحضر شخص يدعي بكر وهو الذي نفذ حادث الاعتداء علي مني السكرتيرة وهو الآن امام عبد الباسط
عبد الباسط غاضب .. غبي .. مطلع راسك من العربية وكأنك بتقلهم انا هو !! .. اهو صوروك يا حيوان وشيروك علي الفيس
بكر .. طب والعمل يا باشا؟!! انا بكدا ممكن اتقفش واروح في داهية
عبد الباسط .. تاخد الفلوس دي وتختفي في اي مصيبة لحد ما اشوف هتصرف ازاي .. مش عايز الدبان الازرق يعرفلك طريق ومتتصلش بيا انا اللي هتصل بيك .. فاهم ؟!!
بكر .. فاهم
عبد الباسط .. امشي غور
واثناء خروجه من الباب تقابله اميرة فيقف امامها وينظران لبعضهما البعض ثم تتعجب قائلة
اميرة .. انت ؟!!
باقي من الرواية عشرة اجزاء كاملة .. يلا تفاعل ومشاركة عشان انزل بيهم مرة واحدة .. تحياتي الكاتب والشاعر المصري محمد مالك.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات