القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الجزء الخامس : ذئب لايأكل إلا الأرامل .. 🌹 رواية ذئب تخصص ارامل 🌹

محمد مالك: رواية ذئب تخصص ارامل
الجز الخامس
ما زالت اميرة تقص علينا تلك القصة العجيبة التي ربما لا شبيه لها ولم تحدث من قبل ..
اخدني الفضول وانا ماشية جوة الفيلا ناحية ووقفت قدام اوضة من الاوض الخمسة المقفولين واول ما مسكت القفل بإيدي لقيته انفتح لوحدة وانفتح معاه الباب في الاول اترددت اني ادخل الاوضة لأن عبد الباسط حرج عليا اني اهوب ناحية اي اوضة فيهم لكن الفضول اخدني اني اعرف ليه عبد الباسط مش عايزني اقرب من الاوض دي !! ايه اللي مخبيه عني ومش عايزني اعرفة ؟!! وبالفعل دخلت الاوضة واول ما نورت النور انصدمت الاوضة كلها اسود .. الحيطان والارض باللون الاسود .. حتي اوضة النوم والملايات اللي عليها لونها اسود !!انا قلبي انقبض وقلت يا ساتر ايه ده ؟! ايه الفظاعة دي ؟!! منظر مخيف بجد .. قررت اني انسحب من الاوضة فورا لكن لفت نظري صورة واقعة علي الارض موجود فيها عبد الباسط ومعاه واحدة ست .. انا اخدت الصورة من الارض وبصيت فيها لقيته فعلا عبد الباسط ومتصور مع واحدة باين عليها حامل .. بطنها كبيرة اوي .. شكلها واحدة من زوجاته .. قلبت الصورة ولقيت مكتوب علي ضهرها .. حبيبي عبد الباسط انا مش مصدقة نفسي اني حامل .. شكرا ليك بجد .. حبيبتك شريفة ..قلت دي اكيد مراته الاولانيه لأن سمعت اسم شريفة دي قبل كدا من ماما .. هي تقريبا مهندسة ديكور .. بس مهندسة ديكور تبقي اوضتها باللون الاسود ؟!! جمدت قلبي ودخلت الاوضة قلت اكمل استكشاف واول حاجة عملتها اني فتحت الدولاب .. بصيت لقيت هدوم كتير اشكال والوان بس الصدمة الكبيرة ان لونها اسود هي كمان ؟!! وببص لقيت وسط الهدوم صندوق كبير .. اخدته وقعدت ع السرير وفتحت الصندوق .. لقيت جواة شوية مجوهرات مع مجموعة صور ل عبد الباسط وشريفة وكمان عقد جواز عبد الباسط من شريفة بتاريخ ٨ / ١٩٩٠ وفي ورقة كمان مدبسة في العقد من ورا ببص فيها لقيتها شهادة وفاة شريفة بتاريخ ٤ / ١٩٩١ .. يعني شريفة ماتت بعد جوازها من عبد الباسط ب ٩ شهور بس !! ببص لقيت سبب الوفاة هبوط حاد في الدورة الدموية وتسمم حمل !! يعني شريفة ماتت قبل ما تولد اصلا !! وببص كمان في الصندوق لقيت كراسة زي مفكرة كدا فتحتها لقيت شريفة كانت بتسجل فيها مذكراتها بصفة يومية .. قلبت في المذكرة بطريقة عشوائية فوقعت صفحة في ايدي مكتوب فيها .. ياربي حاسة اني هموت .. عمري ما شفت عبد الباسط بالحالة دي ؟!! يارب تمم حملي علي خير انا خلاص باقيلي ايام !! يارب انا بقيت اخاف من يوم الاتنين .. يارب انا استحملت كتير فوق طاقتي وشفت في الفيلا دي حاجات تطير العقل انا لولاك انت يارب انا كنت اتجننت .. انا انصدمت بجد في عبد الباسط .. مكنتش اعرف انه .......
وسابت نقط مكملتش انا استغربت مكملتش الجملة ليه وايه حكاية يوم الاتنين دي ؟!! وببص في التاريخ لقيتها كاتبة الكلام ده يوم ١٤ /٤/ ١٩٩١ يعني قبل وفاتها بأيام ؟!! المهم وانا قاعدة حسيت ان في حاجة مشيت علي جسمي انتقضت فمع حركة جسمي الصندوق اتقلب ع السرير فوقعت كل حاجة فيه علي الملاية فلما جيت الم الحاجات اللي وقعت الملاية اتحركت معايا بصيت لقيت الفرشة كلها دم مقدرتش استحمل المنظر جسمي كله ساب قررت اني اخرج من الاوضة فورا وانا خارجة اتصطيت في عم محمد الشغال في الفيلا لقيته بيبصلي وعنيه بتطق شرار زي ما يكون مفروس مني !!!
الاحداث اشتعلت وستشتعل اكثر بالبارت السادس .. تحياتي الكاتب المصري محمد مالك.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات