القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الجزء الثاني "رواية السيدة الثلاثينية الجميلة وزوجها المليونير "هالة" للكاتب المصري محمد مالك

رواية هالة
الجزء الثاني
للكاتب المصري محمد مالك
ويأخذ حمدي هاله ليربيها ويتم تعينه من المحكمة وصيا علي تركة ابيها لحين بلوغها سن الرشد وتعمد حمدي تسمية هالة بهذا الاسم .. لأنه كانت لديه طفلة تدعي هالة وماتت وهي لم تكمل عامها الاول بمرض الالتهاب السحائي ومن العجيب انه لم ينجبا هو وزوجته بعد تلك الطفلة وقام بتسمية ابنة اخيه بهذا الاسم اعتقادا منه انه فأل شؤم عليها ولعله يصيبها نفس المصير الذي اصاب ابنته فيتخلص منها وتؤول اليه تركة اخيه ولكن القدر كان له رأي آخر . فقد اتمت الطفلة عامها الثاني وهي بكامل الصحة والعافية مما اثار تعجب حمدي وزوجته عائشة
عائشة .. ايه الحكاية يا حمدي !! البت اهو كملت سنتين وزي القرد مجالهاش حتي دور سخونة !!
حمدي .. مش عارف !! انا فكرت لما اسميها علي اسم المرحومة بنتك هنبقي بكدا فولنا عليها وتعمل عملتها ونرتاح منها للأبد
عائشة .. طب والعمل ؟!! البت دي هتفضل واقفالنا لقمة في الظور .. عايزين نتمتع بقي ونقب علي وش الدنيا
حمدي .. انا هخلص منها
عائشة .. ازاي ؟!!
حمدي.. هاخدها واقعد بيها ع الكورنيش .. بعد كدا اسيبها وامشي .. واهل الخير طبعا مش هيعرفوا بنت مين فهيودوها ملجأ ايتام وانا هعمل بلاغ في القسم ان البنت اتخطفت مني وحتي لو عرضوها عليا هقول مش هي واعمل عبيط وبكدا نبقي خلصنا منها
عائشة .. يلا .. مستني ايه ؟!
ويأخذ حمدي هالة ويجلس بها علي الكورنيش وكان الوقت متآخرا جدا ويتركها ثم يهرول الي سيارته وينطلق مسرعا عائدا الي المنزل
حمدي.. اخيرا خلصت منها
عائشة .. سيبتها علي الكورنيش ؟!!
حمدي .. اها
عائشة .. اوعي يكون حد شافك ؟
حمدي .. ابدا .. الكورنيش فاضي مفهش مخلوق
عائشة .. زي الفل
وفجأة يرن جرس الباب فيفتح حمدي فيجد رجلا ومعه هاله
الرجل .. الحمد لله اني عرفت الحقك
حمدي.. نعم .. مين حضرتك ؟!!
الرجل .. بنتك يا باشا انا لمحتها جمب سعتك ولقيتك ركبت عربيتك ونسيتها .. فضلت انادي عليك مسمعتنيش فأخدتها وجريت وراك بالتاكسي ..
حمدي .. اه .. بنتي !! ايوا بنتي حبيبتي انا كنت هفقدك للأبد يا حبيبتي .. كتر الف خيرك يا راجل يا طيب
الرجل .. بس عدم لا مؤاخذة انت كنت بتجري بسرعة مش عادية !! انا خايف خايف تتوه مني
حمدي .. ياريت
الرجل .. ايه !!!
حمدي .. قصدي الحمد لله انك عرفت تلحقني .. بنتي حبيبتي رجعتلي تاني يا عيشة
حمدي .. فعلا الضنا غالي يا ولاد .. طب خلي بالك عليها يا باشا الدنيا بقت نيلة والنفوس بقت وحشة اوي .. كان ممكن تتخطف لا قدر الله وساعتها تندم ندم عمرك .. سلاموا عليكم
حمدي .. وعليكم السلام
عائشة .. مش معقول !! وبعدين يا حمدي ؟!!
حمدي .. متخفيش .. انا قلت هخلص منها يبقي لازم اخلص منها بنت الكلب دي
حمدي يلاحظ ان هالة تنظر له بغيظ شديد وغضب
حمدي ..الحقيني .. البنت بترئلي يا عيشة !!!
باقي الرواية كامل بعد قليل كما وعدت ..
تحياتي الكاتب والسيناريست المصري محمد مالك.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات