القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

شاهد: صور "مؤثرة" لانفجاري غزة الذيْن استهدفا مركزي شرطة طالت حواجز مفترق الدحدوح والشيخ عجلين

التقطت وكالة (الأناضول) صوراً "مؤثرة" لانفجارين وقعا في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، في مدينة غزة، واستهدفا حاجزي شرطة.

وأسفر الانفجاران عن استشهاد ثلاثة عناصر من الشرطة، وإصابة عدد آخر بجراح مختلفة، وفق ما أفادت وزارة الداخلية والأمن الوطني.
طالت حواجز مفترق الدحدوح والشيخ عجلين
ثلاثة شهداء في تفجيرين استهدفا حاجزين لشرطة حماس بغزة
   
استشهد ثلاثة عناصر من شرطة مرور غزة وأصيب ثلاثة مواطنين بينهم سيدة، في انفجار بالقرب من مفترق الدحدوح جنوب مدينة غزة.

وأعلنت صحة غزة، باستشهاد ثلاثة جراء الانفجار وهما سلامة ماجد النديم 32 عامًا، وعلاء زياد الغرابلي 32 عامًا، ووائل خليفة 45 عامًا، بالإضافة إلى إصابة شابين بجراح مختلفة وسيدة بجراح متوسطة غرب غزة.

وأفادت داخلية غزة بوقوع انفجار قرب "مفترق الدحدوح" جنوب مدينة غزة، وأشارت غلى أن الأجهزة المختصة تقوم بالمتابعة، وأشارت إلى أن ستصدر بيانا بعد قليل توضح فيه ملابسات ما حدث.

وأفاد مراسلنا في مدينة غزة بانفجارٌ ثانٍ قرب نقطة أمنية لشرطة غزة في منطقة الشيخ عجلين غرب مدينة غزة، وأشار إلى أن ألسنة اللهب تتصاعد من المكان، وأنباء أولية عن اصابات في المكان.

وأشار إلى أن سيارات الاسعاف نقلت عددًا من الاصابات في الانفجار الذي وقع غرب مدينة غزة وتحديدا على الطريق الساحلي في منطقة الشيخ عجلين.

ونقلت صحيفة حدشوت24 نقلا عن مصادر فلسطينية، أن طائرات الاحتلال "بدون طيار" اغتالت عنصرين بلباس الشرطة في غزة.

فيما نفت القناة 12 العبرية على لسان المتحدث باسم الاحتلال أن تكون طائرات الاحتلال قد نفذت عملية اغتيال في قطاع غزة.

وأعلن الناطق باسم داخلية غزة، اياد البزم، استشهاد اثنين من عناصر الشرطة نتيجة انفجار وقع قرب حاجز للشرطة على مفترق الدحدوح جنوب مدينة غزة، وتقوم الأجهزة المختصة بفحص طبيعة الانفجار.
وأشار إلى وقوع انفجار اخر استهدف حاجزاً للشرطة على شارع الرشيد الساحلي في منطقة الشيخ عجلين غرب مدينة غزة، خلّف عدداً من الإصابات، وأوضح أن قوات الشرطة والأجهزة الأمنية تتابع التحقيق في موقعي الانفجارين.

وأكد أن داخلية غزة أعلنت حالة الاستنفار لدى كافة الأجهزة الأمنية والشرطية؛ لمتابعة التطورات الأمنية عقب الانفجارين اللذين استهدفا حاجزين للشرطة بمدينة غزة، مساء أمس الثلاثاء.

ونفت الداخلية وقوع انفجارات أخرى، وأهابت بالجميع تحري الدقة في النشر واستقاء المعلومة من مصادرها الرسمية.

وأوضحت داخلية غزة في بيان لها أنها تمكنت من وضع أصابعها على الخيوط الأولى لتفاصيل هذه الجريمة النكراء ومنفذيها، وما زالت تتابع التحقيق لكشف ملابساتها كافة، والتي سنعلن عنها في وقت لاحق.

وطمأنت أبناء شعبنا على استقرار الحالة الأمنية في قطاع غزة، وأكدت أن هذه التفجيرات المشبوهة التي تستهدف خلط الأوراق في الساحة الداخلية هي حوادث معزولة لن تؤثر على تلك الحالة.

وأشارت إلى أن الأيدي الآثمة التي ارتكبت هذه الجريمة لن تفلت من العقاب، وستطال يد العدالة هذه الشرذمة المأجورة، التي حاولت العبث بحالة الاستقرار الأمني، واستهدفت أرواح أبطال عناصر شرطتها.














هل اعجبك الموضوع :

تعليقات