القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رواية العنقاء كاملة : الجزء 22: رواية تاريخية تحدثت عن إنتصار المقاومة في غزة ما بين فترة الحكم العثماني و الاحتلال الفرنسي.

رواية العنقاء كاملة : الجزء 22:  رواية تاريخية تحدثت عن إنتصار المقاومة في غزة ما بين فترة الحكم العثماني و الاحتلال الفرنسي. للكاتب عبد الكريم السبعاوي في 1942  المولود في حارة التفاح بمدينة غزة لأسرة فقيرة لكنها حفية بالعلم والثقافة
----------------

استبطأ الجزار وصول المال الذي فرضه على متصرف غزة درويش باشا ..أفضــى
بقلقه للمعلم فارحي أمين الخزنة .. استأذن فارحي أن يذهب بنفسه إلى غزة لسـتيفاء المـال
له .
أوفد فارحي رسله سرا" إلى وجهاء اليهود في فلسطين .. لموافاته بغزة ليلة الربعــاء
في حمام شمعون .
أغلق شمعون باب الحمام مبكرا" تلك الليلة .. وبعد أن أحصى دخول ثلثين رجـــل"
وامرأة واحدة .. أوقف أحد الصبية على رأس الطريق .. ليبلغ الزبائن أن الحمام محجوز .
تصدر حاخام الطائفة الجلسة .. رحب بالحاضرين .. قال لهم :
- كنت أتمنى أن يكون هذا الجتماع في بيتي أو في الكنيس .. لكن خوفي من عيون الجزار
جعلني أوافق على مكان كهذا .. ل يمكن أن يشك أحد في الداخلين إليه والخارجين منه .. ما
كنا لنعقد هذا الجتماع دون أن يحضره المعلم فارحي .. فخر الطائفة وملذها ودون حضور
أخي المبارك الرابي شلومو .. كاهن اليهود السمرة الذين هم ربع يهود فلسطين تقريبا" .. نبدأ
اجتماعنا بصلة قصيرة لكي تحل علينا بركة الرب إله الجنود .
اضاء شمعة وبدأ في ترتيل صلة قصيرة .. حينما انتهى ردوا عليه بصوت خاشع :
- آمين .
أطفأ الشمعة .. التفت إلى سارة :
- اقرئي يا ابنتي ما جاء في رسالة أخيك داوود .. حتى تعم البشرى الطيبة سائر الحضور .
قرأت ساره :
- من داوود ابن اسحق .. إلى الحبر المين .. منار الدنيا والدين .. حاخام يهود فلسطين .
شالوم ليخيم ..
بعد تقبيل أعتابكم وطلب الرضى والبركات من جنابكم .. نرفع إلى مقامكم السامي أن
حكومة الدراكتور ( الدارة ) في باريس .. استجابت لمطالب يهود أوروبا التي قدمها الــثري
توماس كوريت من يهود إيرلندا .. بأن يتولى يهود أوروبا النفاق على حملة فرنسية تحتــل
مصر وبلد الشام .. مقابل إنشاء دولة لليهود في فلسطين .. يهاجر إليها كل يهود العــالم ..
وتكون جزءا" من امبراطورية فرنسية في المشرق .
اصطخب الحمام هرجا" ومرجا" .. البعض استقبل الخبر بالفرحة وهـب لعنـاق مـن
يجاوره .. البعض أخذته المفاجأة .. هدأت الصوات شيئا" فشيئا" حتى خيم صمت عميق .
تابع الحاخام :
- لدي هنا نص الرسالة التي أرسلها باراس إلى حكومة فرنسا .. اسمعوا ماذا قال لهم ليقنعهم
بالفكرة :
(( إن اليهود سوف يكونون لكم عنصرا" استعماريا" ثابت الركان .. يحل فــي آســيا محــل
المبراطورية الخذة في النحلل ( امبراطورية العثمانين ) وسوف يقدم لكم هــذا العنصــر
اليهودي أهم الضمانات لبث الفوضى وهدم العقائد وإشعال الزمات .. وســوف يليــن هــذا
العنصر التركي الصلد والمتعصب .. نتيجة الحتكاك والختلط باليهود القادمين من مختلـف
البلدان .. حاملين مختلف النظريات والثقافات .. بل إنني أعتقد أن الصين ذاتها ستتأثر باليهود
 .
قال الرابي شلومو لمساعده :
- ها قد وقعنا في الفخ .. لو كنت أعلم بموضوع الجتماع لما حضرت .. فليسامحنا ال يــا
بني .
تابع الحاخام وهو يمسح دمعة جاشت بها عينه تأثرا" :
- إن صوتي يتهدج وعيني مغرورقتان بالدموع من الفرحة .. حتى أنني ل أسـتطيع إكمـال
القراءة .. هل تابعت يا سارة قراءة البيان اليهودي الذي تم توزيعه على يهود الشتات حــول
هذا الموضوع ؟
تناولت ساره الورقة بتأثر وامتنان .. وقرأت :
(( إن عددنا ستة مليين منتشرون في جميع أنحاء العالم وفي حوزتنا أموال وممتلكــات ..و
ثروات طائلة .. وعلينا أن نتذرع بكل قوتنا لستعادة بلدنا.. إن الفرصة سانحة ويجــب أن
نغتنمها )) .
يجب أن نعمل بالوسائل التية لتحقيق مشروعنا المقدس :
- إقامة مجلس يهودي عالمي ينتخب من يهود خمسة عشر بلدا" : هي سويسرا .. المجــر ..
روسيا .. شمال بريطانيا .. أسبانيا .. ويلز .. السويد .. تركيا .. آسـيا .. أفريقيـا .. هـذه
اللجنة اليهودية تكون قراراتها مقبولة لدى كل يهود العالم .. بحيث تصبح قانونــا" ملزمــا" ..
واقتراحات هذا المجلس الدولي تبلغ إلى الحكومة الفرنسية إذا اقتضى الحال ذلك .. أما البلد
التي سنضمها إلى دولتنا فهي إقليم الوجـه البحري من مصر إلى عكا .. ومن البحر الميــت
إلى البحر الحمر .
هذا المكان من العالم هو الكثر ملءمة من أية بقعة .. ونحن فيه نصبح قابضين على
تجارة الهند وبلد العرب وأفريقيا الجنوبية والشمالية .. ولن تتأخر أثيوبيا عن إقامة علقــات
تجارية معنا بملء رضاها .. فهي البلد التي قدمت للملك سليمان الذهب والعـاج والجـواهر
الكريمة .. ثم أن مجاورة حلب ودمشق تسهل لنا تجارتنا .. وموقع بلدنا هــذا علــى البحــر
البيض المتوسط .. يمكننا من إقامة مواصلت سهلة مع فرنسا وإيطاليــا وأســبانيا وســائر
أوروبا .
إن هذا المكان الذي يتوسط العالم .. سوف يصبح كأنه مستودع لجميــع الحاصــلت
التي تنتجها الرض الغنية حولنا .
أما التفاقات والترتيبات الخرى باقتراحاتنا للباب العالي فل تنشــر علنــا وســوف
نضطر لبقائها منوطة بحسن إرادة المة الفرنسية .
وقف الرابي شلومو وقد فرغ صبره :
- كل شئ منوط بإرادة فرنسا الن .. ول شئ منوط بإرادة الرب الهنا ..
أنتم تجد فون .. كلكم تعلمون أن اعتقادنا الديني يحتم ظهور المسيح أول" .. وبعد ذلك يقــود
هو اليهود إلى فلسطين .. ويبني الهيكل في أورشليم .. ويقيم مملكة الرب الـتي هـي دولـة
إسرائيل .. أما قيام دولة لليهود قبل ظهور المسيح .. فهو استخفاف بإرادة الرب واســتهزاء
بقدرته .
ل أعتقد أننا معشر اليهود السمرة سنشارك في هذا الثم أبدا" .. خرج الرابي شــلومو
محنقا" .. يتبعه مساعده .. أما شمعون فقد مشى وراءه مودعا" حتى الباب .. واســتأذنه فــي
العودة لرعاية ضيوفه .
خروج الرابي شلومو غير المتوقع .. ترك شكوكا" كثيرة تدور حول المشروع برمته .. تشجع
بن هور الصفدي فوقف وقال بأعلى صوته :
- إن هذا الذي جمعتمونا من أجله والذي تسمونه ( استعادة بلدنا ) اسميه أنا خيانة .
صاح به الحاخام :
- خيانة لمن أيها الحمق ؟!
- خيانة لعرب فلسطين .. الذين تجمعنا بهم أضعاف الروابط التي تجمعنا بيهود أوروبا أولئك
الخزر الذين تهودوا .. والذين ل ينتمون بالدم إلى أي من السباط الثنى عشر .
- روابط مع العرب ؟ ليس هناك رابطة نعترف بها نحن اليهود غير رابطة الـدين .. ألسـنا
شعب ال المختار ؟ أم أنك تحسب هؤلء الجوييم بشرا" مثلنا ؟ ثم هذا التجديف حــول أصــل
يهود أوروبا ! هؤلء مهما كان أصلهم فهم ليسوا جوييم .
- الجوييم .. الجوييم ؟! ألسنا نعيش بين ظهرانيهم منذ آلف السنين ؟ فـي كـل بلد العـالم
تعرض اليهود للضطهاد إل في هذا البلد .. أهلــه الــذين تســمونهم الجــوييم يعامولوننــا
بالحسنى .. جريا على عاداتهم في إكرام الضيف والغريب والجار .. تركــوا لنــا التجــارة
والمراباة .. وانصرفوا إلى صناعتهم وزراعتهم .. ما الذي يميزنا عنهــم ؟ ألســنا نتحــدث
لغتهم .. ونرتدي ملبسهم .. ولنا نفس التاريخ والعادات والتقاليـد .. وحـتى لـون البشـرة
والملمح ؟ هل هناك روابط أقوى من هذه ؟ لقد كتب إلي داوود أول وصوله إلــى مرســيليا
يشكو يهود أوروبا وغطرستهم وتعصبهم .. هل تدركون ماذا كان يســميه إخواننــا اليهــود
هناك ؟ إنهم يسمونه ( التركي ) إن أحدا" لم يخاطبه با سمه .. هل نسى ذلك حتى يطلب منــا
أن نخون جنسنا العربي وننضم إلى هؤلء الوروبيين .
استشاط الحاخام غضبا" .. فنهض وأشار إلى الباب :
- أخرج أيها المارق .. قبل أن أهدر دمك وأجعلك عبرة لغيرك .
علت الصيحات تتوعده بالويل والثبور .. خرج مشيعا" باللعنات .
أراد موسى عدس أن يستغل الفرصة ويهرب .. ولكن يد المعلم فـارحي كـانت لـه
بالمرصاد .
أجلسه المعلم فجلس على مضض .. وسرعان ما جاءته النجدة من حيث ل يتوقــع ..
عزرا كبير أثرياء يافا وقف وأدلى برأيه الثاقب :
- أنا أفهم لماذا تؤيد فرنسا أو أي دولة أوروبية قيام دولية لليهود في فلســطين .. وأعــرف
المصالح التي يمكن أن تجنيها أوروبا من وراء ذلك .. فهــي أول" تتخلــص مــن يهودهــا
المكروهين ( بكل دسائسهم واحتكاراتهم واستغللهم وجشعهم إلى آخر ما يلصق بنا من تهم )
وهي ثانيا" .. تضع أسفينا في قلب الشرق الدنى .. الذي هو مصدر الخطر المحتمــل علــى
أوروبا لو أفاق ونهض من تخلفه واتحد في دولة قوية .. إن دولة لليهود وســط بحــر مــن
العداء الدهريين .. تظل بحاجة إلى حماية أوروبا ومساعدتها .. ولن تكون لهـا إل بمنزلـة
التابع الذليل الذي ينفذ مآرب أسياده وحماته .
ما مصلحة اليهود في إقامة دولة كهذه ؟ لماذا نوافق أوروبا على التجمع فــي مكــان
واحد ؟ سأقول لكم رأيي صراحة : وطن النسان جيبه .. وعلقة النسان بأي وطن .. تتحدد
بمقدار المال الذي يستطيع جمعه في ذلك الوطن .. فإذا شح المال .. أو اضطرب حبل المان
.. أو تعرض النسان لي أذى .. ما أسهل أن يحمل كيس نقوده وينتقل إلى مكان آخر .. ما
حاجتنا لن نرتبط بوطن معين .. ونكون مثل السمكة التي وقعت في الشبكة ؟
ثم أننا أقلية في هذه البلد .. ل نتعدى الواحد في المائة من عـدد السـكان .. فمـاذا
سيحدث لنا إذا انحزنا علنا" إلى الغزاة الفرنسيين .. ثم فشل هؤلء وعـادوا إلـى بلدهـم ..
تاريكننا لقمة سائغة في أفواه الضواري؟
اشتد الهرج والمرج .. هم البعض بمغادرة المكان .. أمرهـم فـارحي بـالجلوس ..
أجهش الحاخام بالبكاء فانشغل الجميع بتهدئته :
قال الحاخام :
- كأنكم تقولون لي : إذهب أنت وربك فقاتل .. إنا هنا قاعدون ؟
قال فارحي :
- بل نحن معك قلبا" وقالبا" .. ول مكان بيننا لي خائن أو متخاذل .
 جلجل صوت أحد المتحمسين فرد عليه الجميع بهتاف واحد :
- لتنسني يميني أن نسيتك يا أورشليم .
أحس الحاخام بنشوة النصر فلوح لهم بيده :
- بورك فيكم يا أسباط اسرائيل .. إن علينا الن أن ننظم صفوفنا .. ونبدأ العمل مع أشــقائنا
من يهود العالم .. والتنظيم كما تعلمون بحاجة إلى المـال .. وعليكم أن تتبرعوا بسخاء مــن
أجل ذلك .
هتف موسى عدس بصوت سمعه الجميع :
- هذا بيت القصيد إذا ؟
حدجه الحاخم بنظرة قاسية :
- أل نتوجه إلى ال كل يوم بالصلة من أجل أن يعيد إلينا أورشليم ؟
 وصلت السكين إلى ذقن موسى .. وأصبح الحاخام قاب قوسين أو أدنى من أمواله .. فهــب
يدافع عنها بل وعي :
- الصلة شئ ..والمال شئ آخر .. نحن نصلي ل لكي يعيدها إلينا مجانا" إذا أراد .. إمـا أن
ندفع نقودنا للنفاق على مشروع خيالي كهذا .
ارتفعت الهتافات ضد موسى البخيل الشحيح .. عدو ال .. بعضهم أمسك بتلبيبـه ..
لول أن المعلم فارحي تدخل :
- دعوا موسى لي وأنا كفيل بأنه سيتبرع .. دعوه لي .
انفضوا عنه .. ألقى الحاخام كلمة .. لم يعرها موسى التفاتاq بعد فجيعته في مــاله ..
وهكذا اضطر موسى مكرها تحت ضغط فارحي للتبرع بمبلغ مماثل للذي تبرعت به عائلــة
كوهين .. حينما انصرف الجميع قضى موسى مع شمعون سحابة الليل .. حتى ل يسـتفردوا
به إن خرج من الحمام .
قال لشمعون بعد أن اطمأن إلى خلو المكان :
- من قال لهم أننا نريد فلسطين لكل يهود العالم ؟ فلسطين بلد فقيرة ول تكاد تكفي أهلهـا ..
ولول مهارتنا وسعة حيلتنا لمتنا فيها جوعا" .. هؤلء الملعين يهود أوروبا أل تكفيهم أوروبا
حتى يهجموا علينا ويخلصوا اللقمة من أفواهنا .
رد عليه شمعون بتهكم :
- دولة كل سكانها من اليهود .. من سيحرث الرض ويزرعها .. ويحصد الغلل وينتج لنــا
الخبز والزبد واللبن والخضار والفاكهة .. إذا كان كل السكان من المرابين والصيارفة ؟! .
???
كانت الحارة مشغولة بعرس أحفاد السويسي .. زارع تزوج إبنة عمه ميسـر .. أمـا
جواد فقد تزوج زينب البتير .. بديلة لخته جازية .. التي تزوجها أنس بكــر مــراد البــتير
صاحب معصرة الزيتون .. أصر مراد البتير أن يولم لهل الحارة على نفقتــه .. بمناســبة
زواج ابنه البكر وهكذا قال أهل الحارة :
- الصيت للسويسي والفعل للبتير .
بعد وليمة العشاء نهض السويسي والبطش وشيوخ الحارة متثاقلين في طريقهـم إلـى
المسجد لصلة العشاء .
مال البطش على صديقه السويسي :
- يا لك من داهية .. تزوج ثلثة من أحفادك دون أن تدفع مهرا لي منهم
- جاءت المسألة بظروفها :
- بل جاءت بحيلتك ودهائك .. أنت تقبن القط من ديله .
كان المسجد مقفرا" .. فالجميع منشغلون بالعرس .. واليوم يوم شهوان .. أليس هــذا
عرس حارته .. وعليه أن يخلد هذه الليلة في ذاكرة الحارة إلى البد ؟
عدد قليل من المصلين تحلق حول الشيخ محمود منصتا" للدرس .. بدا الشيخ غاضبا" لنصراف
أهل الحارة عن الصـلة ذلك اليـوم .. تفنن في وصف النار والجحيم وما أعده ال للكفار ..
حتى أبكى الجميع رعبا" وهلعا" .
همس البطش في أذن السويسي :
- منذ أجبرناه على تزويج مريم لشهوان .. استبدل الحديث عن الجنة وحورها العين بالحديث
عن النار والزبانية والكلليب المحماة .
جلس السويسي إلى جانب صهره الجديد مراد البتير .. لحظ في الصف الول مــن
المصلين.. حسنات شيخ حارة المشاهرة .. سأل البتير :
- هل دعوته للعرس ؟
- لم أدع أحدا" من خارج الحارة .. لعله جاء لزيارة صديقه شيخ التفاح ..
بعد صلة العشاء اتجه الجميع إلى المضافة .
امتدت بواطي الطعام .. أجزل البتير اللحم والشهم .. غمر الصحاف بالسمن الــبري ..أكــل
الجميع وملوا خواصرهم .
قال حسنات لبن عمه الذي يرافقه :
- ما جابك من الغرب إل نصيبك .
ثم اتجه بالحديث إلى الشيخ رمضان والشيخ انس والجالسين :
- ابن عمي هذا يسكن الكوفخة .. وقد وصله خط من أخيه في الشام .. لم يجــد أحــدا" فــي
الكوفخة يفك الحرف .. انحدر إلى القرية التي تليها .. وظل من قرية إلى أخرى دون أن يجد
ضالته حتى وصل إلى غزة .
انتزع ابن عمه زمام الحديث وقد انتشى من الطعام والشراب .
- أخذني حسنات إلى امام مسجد المشاهرة .. وسلمه المكتوب وقال : اقــرأ مــا ورد لبــن
عمي .. ضحك المام وقال لحسنات ( كيف أقرأ وأنا رجل ضرير كما تعلم ) قــال حســنات
ولكنك تقرأ القرآن ( أقرأ القرآن لنني أحفظه غيبا" يا حسنات ) .
ضحك كل من في المضافة .. قال حسنات :
- سألنا عن إمام مفتح العينين فدلونا على إمام حارتكم .
تربع الشيخ محمود بجوار الفانوس .. بعد أن رج زيته وأخرج فتيلته قليل" لمضــاعفة
الضوء .. قرب الورقة من عينه حتى كادت تدخل محجره .. لف الحاضرين سكوت مطبــق
فالمعجزة أوشكت على الوقوع :
- جناب فخر الماجد وشمس المقاصد .. ذخر الخوان وزين القران .. توفيق الزيبق .
تمايل الحاضرون طربا" وهم يتصايحون :
- ال .. ال .. العلم نور .
بعد انتهاء القراءة أقسم محمد غزال .. أحد ملك الراضي .. أن يرسل ابنــه إلــى
الزهر الشريف ليرفع رأس العائلة .. أما مراد البتير فقد أقسم أن يرسل باقي أولده الــذكور
لكي يرفع راس الحارة كلها .. انتهت قراءة الرسالة .. أخذ الحاضرون في التسلل إلى الخارج
.
لعلعت شبابة شهوان في الساحة .. والشباب يدبكون ويهزجون .. لم يبق في المضافة إل شيخ
التفاح وصهره يونس وضيوفه .. دخل الكلغاصي مذعورا" .. تلفت حوله وهو يلهث :
- هل سمعتم الخبر ؟ الفرنسيس ملكوا مصر ! .. مراد بيك ومماليكه هربوا إلى الصــعيد ..
وصلت قافلة مصرية إلى خان الغلة ومعها الخبر .. أمير الفرنسيس رجل يقال له بونابرته ..
ولقبه ساري عسكر .. معهم أطواب كبيرة تضرب الناس بالقلة .. ول يصمد في وجهها شئ .
قال الشيخ محمود :
- يسلط ال علينا .. بذنوبنا .. من ل يخافه ول يرحمنا .
نهض يونس مهموما" .. حين مر بالساحة كانت الدبكة على أشـدها وشـهوان يشـدو
بأغنيته الجديدة :
- وال ل حوسك .. وال للوسك ..وأحل فردة من عقوصك
 عذبتيني .. وجننتيني.. وحيرتيني منين أبوسك
 عا جمالك .. عادللك .. شغلتيني ول على بالك
 مهما تعلي ومهما تغلي .. إنت المهرة وأنا خيالك
هز يونس راسه في أسى .. وقد اشرقت عيناه بالدمع :
- خيالها الن رجل يقال له بونابرته . 

 رواية العنقاء كاملة :الجزء 23:
 رواية العنقاء كاملة :الجزء 21:


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات