القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الجزء 20: ذئب لايأكل إلا الأرامل .. 🌹 رواية ذئب تخصص ارامل 🌹

رواية ذئب تخصص ارامل
الجزء العشرين
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة للمؤلف بموجب قانون حقوق الملكية الفكرية

رواية ذئب تخصص ارامل
البارت التاسع عشر
للكاتب المصري محمد مالك
والد اميرة .. ايه يا دكتور ده !! هدومك مليانة تراب جامد !! هو انت وقعت في الشارع ولا ايه ؟!!
عبد الباسط .. مفيش حاجة يا عمي .. فين اميرة ؟!!
والد اميرة .. اميرة في الاوضة عند مامتها جوة .. الا بعد ازنك قلي هو علاج ضعف الذاكرة ايه ؟!! حكم الذاكرة بتاعة ام اميرة بعافية شوية وفجأة كدا؟!!
عبد الباسط .. انها تطلعني من دماغها
والد اميرة .. نعم ؟!!
عبد الباسط .. اسف .. مش مركز معاك .. بسيطة ان شاء الله .. بعد ازنك ممكن ادخلها ؟
والد اميرة .. اتفضل يابني هو انت غريب !!
ويدخل عبد الباسط فيري اميرة في حالة يرثي لها عيناها مليئة بالدموع تضم امها الي صدرها مكسورة حزينة حائره اوجعتها تلك الطعنات المستمرة من اقرب الناس اليها بدون ذنب يذكر او اثم يُقترف ثم تقع عيناها عليه فيكسو وجهها الغضب الشديد ثم تقول
اميرة .. انت جاي ليه هنا ؟!!
عبد الباسط .. جاي عشان اخدك معايا
اميرة .. تاخدني معاك فين ؟!!
عبد الباسط .. المستشفي .. انتي تعبانه ومحتاجة علاج
اميرة .. انت كدبت الكدبة وعايز الكل يصدقها !! انا مين وصلني للحالة دي غير انت يا سفاح
عبد الباسط .. سفاح ؟!!
اميرة .. ايوا سفاح .. قتلت خمسة قبلي ملهمش اي ذنب دا غير اللي قتلتهم لما حبوا يعرفوني الحقيقة !! الحقيقة اللي انت بتعمل المستحيل عشان تداريها عني .. اللي انا شفتها بعيني انهاردة .. اموت واعرف انت مين ؟!!
عبد الباسط .. قومي يا اميرة واسمعي الكلام
اميرة .. عايزني اروح معاك عشان تقتلني وتكمل الستة وبكدا تحرر الكائن اللي كنت عنده انهاردة زي ما كانت بتقول !! مين دي ؟!! انس ولا جن ؟!! ولا حيوان !! دي شكلها شبة الذئب وكانت بتتكلم بصوت انسان !! مين دي انطق وتعرفها منين ؟!! .. تكونش دي الجنية اللي من تحت الارض اللي بيقولوا عليك متجوزها وهي اللي بتعمل دا كله ؟!! وانت مين اصلا وحكايتك ايه ؟!! بس تصدق هي فعلا لايقة عليك ذئبه زيك يا ذئب مفترس
عبد الباسط ينفعل ويضربها بالقلم قائلا
عبد الباسط .. اخرسي بقي
اميرة .. امشي اطلع برة ولو عندك دم وذرة رجولة طلقني يا سفاح
عبد الباسط .. بقلك قومي معايا يا اميرة
الام .. قومي يا بنتي روحي مع جوزك .. ربنا يشفيكي
اميرة بغضب .. انا مش مجنونة يا عالم !! اللي قدامكم ده ذئب مفترس ووراه سر كبير وعامل نفسه ملاك برئ
الاب يدخل فجأة .. هو فعلا ملاك وعمرك ما هتلاقي زيه .. وكل كلامك ده مجرد تخاريف وعمر ما انسان عاقل هيصدقك ابدا .. امشي مع جوزك يا بنتي وارجعي المستشفي عشان تخفي الله يهديكي
اميرة .. انا مش همشي مع السفاح ده مهما عمل .. فاهمين ؟!
عبد الباسط بغضب يمسكها من يدها .. تعالي معايا يا اميرة واسمعي الكلام
اميرة .. نزل ايدك عني
واثناء ما هي تحاول دفع يده عنها تري مكان عضة الثعبان علي كف يده فتمسك يده وتنظر اليها في دهشه شديدة فتعلم انه هو الذي انقذها من الثعبان  ثم ترفع نظرها اليه وهي تهز رأسها بالرفض وعدم تصديق ما يحدث
اميرة .. لا .. لا .. دا كتير اوي !!
ثم تهرول مسرعة وتفتح باب الشقة وتخرج الي الشارع
الاب ينادي عليها .. رايحه فين يا اميرة ؟!! استني يا بنتي .. وراها بابني ل تعمل في نفسها حاجة
اميرة تركب سيارتها وتنطلق مسرعة لا تعلم الي اين تذهب ولكنها تريد الهروب من هذا الكابوس المزعج الذي ظل يطاردها في كل خطوة تخطوها .. وفجأة يظهرامامها فتاه جميلة اشبه بالملاك لم تتجاوز العشرين من عمرها ترتدي ملابس بيضاء وتحمل علي ظهرها جناحين .. اميرة تفرمل بسرعة فتقف السيارة والفتاه تتوجه نحوها وتحمل صندوقا في يدها
اميرة .. انتي مين ؟!!
الفتاه .. ضحية زيك
اميرة .. مش فاهمه ؟!!
الفتاه .. امسكي الصندوق ده وجواه هتلاقي اجابات لكل اسئلتك
اميره .. في ايه الصندوق ده ؟!!
الفتاه .. فيه اللي انتي بتدوري عليه .. حملك تقيل وامرك عسير ..  ربنا يكون في عونك .. بس اوعي تستسلمي ل تبقي زينا
اميرة تسمع صدي لجملة بس اوعي تستسلمي ل تبقي زينا ..  وكأن يرددها السيدات الارامل الخمس في صوت واحد  .. اميرة تندهش
الفتاه تختفي فجأة واميرة تبحث بعينيها في مكان فلم تجدها !!! ثم تدخل الي سيارتها مرة اخري وتفتح الصندوق .... وهنا كانت الصدمة؟؟؟!!!!!!
باقي علي حل اللغز بارت واحد .. تفاعل بقي ومشاركة من فضلكم في المجموعات عشان انزل بالبارت الاخير اللي هو اهم واكبر بارت في الرواية كلها .. انا بتعب عشانكم وارجو التقدير من الفانز بتوعي .. شاركوا البوست من فضلكم ..
#ملحوظة جميع الحقوق محفوظة .
تحياتي الكاتب المصري محمد مالك ..


    الجزء 20: ذئب لايأكل إلا الأرامل .. 🌹 رواية ذئب تخصص ارامل 🌹
    هل اعجبك الموضوع :

    تعليقات

    8 تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق