المتابعون

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

تاريخ الطيران في فلسطين

أول هبوط لطائرة في فلسطين
كان بالقرب من القدس بتاريخ 31 كانون الأول 1913
و كان يقودها الطيار الفرنسي مارك بونييه و مساعده الميكانيكي جوزيف بارنييه قادما من القاهرة على متن طائرة من طراز Nieuport
كان في استقباله رئيس بلدية القدس يومها
سليم الحسيني
ليدشن بذلك عهد الطيران و الطائرات في تاريخ فلسطين.

في منتصف أيار مايو 1914 نجح كل من الطيارين من سلاح الجو العثماني سليم و كمال بيه بالهبوط قرب القدس على متن طائرة من طراز Edremit-Bleriot

قام العثمانيون في فلسطين بعدها بإنشاء ثلاث مدرجات لهبوط الطائرات إبان الحرب العالمية الأولى الأول في سمخ و الثاني في الرملة و الثالث في الهوج الواقعة على بعد 15 كم شمال شرق مدينة غزة و كانت تستخدم لهبوط الطائرات الحربية العثمانية و الألمانية.

بدأً من سنة 1918أي بعد انهيار الدولة العثمانية و سقوط فلسطين بيد البريطانيين ،
أصبحت هذه المدرجات بيد الإنجليز و صارت تستخدم لخدمة المشروع الصهيوني و جلب اليهود من الخارج و توطينهم في فلسطين.

بدأ البريطانيون بالعمل على مشروع إنشاء مطار في فلسطين و وقع اختيارهم على مدينة اللد لبناء المطار الذي سموه مطار ويلهلما Wilhelma airport و لكن الإسم لم يصمد أمام إسم مطار اللد
و بدء فعليا بِإنشاء أول مدرج هناك والذي انتهى العمل به و بدأ باستقبال الطائرات في نهاية سنة 1930 ،

البناء الرئيسي للمطار تم البدء فيه عام 1935 و انتهى في نيسان أبريل سنة 1937 و كان يضم مبنى ضخما حسب مقاييس ذلك العصر
فيه قاعة المغادرة و الوصول و برج المراقبة و يقابله 4 مدرجات لهبوط الطائرات بتصميم هندسي رائع (انظر المخطط في الصور)
طول المدرج الواحد 800 متر و عرضه 100 متر.

بالتزامن مع بناء المطار تم الإعلان في لندن عن إنشاء شركة طيران خاصة باسم الطرق الجوية بفلسطين ذات الضمان المحدود Palesine Airways Ltd. و مقرها حيفا و كان ذلك 18 كانون الأول 1934 و كانت تشغل طائرة من نوع
Scion Senior
و التي كانت تتسع لتسع ركاب .
تم تغيير إسم الشركة لتصبح النقل الجوي بفلسطين Palestine Air Transport Ltd.
ذات الضمان المحدود
في20 آذار مارس 1937
و التي أدمجت في القوة الجوية الملكية البريطانية إبان الحرب العالمية الثانية و توقفت عن العمل تماما في تشرين الأول 1943

رويدا رويدا بدأت شركات الطيران العالمية تختار مطار اللد كمحطة توقف منها
الخطوط الجوية المصرية Misr Airlines،
الخطوط الجوية الألمانية،
KLM ،
لوت البولونية
و الخطوط الجوية التشيكية
و التي كانت تربط أوروبا الغربية بالشرق الأوسط والشرق الأقصى ( أندونيسيا ).

توقف النشاط المدني للمطار تقريبا إبان الحرب العالمية الثانية ليعود تدريجيا بعد انتهائها .

و في سنة 1946 سيرت شركة
TWA
الأمريكية خط طيران منتظم مابين فلسطين و الولايات المتحدة باستخدام طائرة من نوع دوغلاس دي سي فور
Douglas DC-4.

قام الجنود البريطانيون بالإنسحاب من المطار في شهر
نيسان أبريل سنة 1948 .
وفي 10 تموز يوليو 1948 وبعد معركة دارت بين المجاهدين الفلسطينيين و القوات الأردنية من جهة و اليهود من جهة ثانية. لازال مطار اللد قائما إلى يومنا هذا و إن كان استبدل باسم آخر.














الإعلامية حنان رجب
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مجلة أضواء .

جديد قسم : فلسطينيات